آخر الأخبار
الرئيسية / عالم الصحافة / لا زلزال.. ولا ھم یحزنون، مجرد خطوة سیاسیة أفرزت قوة المخزن …

لا زلزال.. ولا ھم یحزنون، مجرد خطوة سیاسیة أفرزت قوة المخزن …

 مصطفى العلوي :

القاعدة الأزلیة ”الساكن والمتحرك“ تحكمنا كما تحكم جمیع سكان العالم، وھي القاعدة التي تفرض على كل مسؤول، عن كل دولة، أن لا یبقى ساكنا بینما شعبھ یتحرك، وأیة حركة مقارنة مع ھذا الزخم الإلكتروني الذي فتح العیون المغمضة واخترق الأذان الصماء، لابد أن تكون مدروسة مضمونة النتائج. بالزلزال، بینما لم یكن الأمر یتعلق إلا بإحالة بعض الوزراء إلى بیوتھم في إطار الحكمة التي قالھا المؤسس وفي ھذا السیاق، تسابقت الصحف الوطنیة إلى تضخیم القرار الملكي بإجراء تعدیل وزاري، ووصفتھ الحسن الثاني: ((إن ممارسة السلطة تشبھ الرحى، فإن لامسھا المرء بلطف صقلتھ، وإن ھو على العكس ضغط علیھا بقوة، مزقتھ إربا إربا)). وربما استفاد المغرب والمغاربة من تذكیر لھؤلاء الذین یحكموننا بحتمیة ربط المسؤولیة بالمتابعة، برھانا على أن ھؤلاء الناس، اكتشفوا أن أغلب المسؤولین أصبحوا یستغلون الفراغ السیاسي، للتصرف بعیدا عن كل مراقبة، فلم یبق للضحایا إلا الاستنجاد بالإرادة الإلھیة، استنجادا یقربھم أوطوماطیكیا من دعاة الأفكار الإسلامیة(…) التي أصبحت مھیمنة، ورسالة إلى الغالطین في تأویل الأوضاع، بأن عقاب الله قریب، وھذا كتاب الله یكاد یختم آیاتھ المنزلات، بسورة ”الزلزلة“ المكتوبة ھكذا في القرآن: ((إذا زلزلت الأرض زلزالھا، وأخرجت الأرض أثقالھا وقال الإنسان ما لھا))، وتختم ھذه السورة بحكمھ تعالى: ((فمن یعمل مثقال ذرة خیرا یره، ومن یعمل مثقال ذرة شرا یره)). لأن إطلاق صفة الزلزال على تعدیل وزاري عادي، أو تحرك سلطوي بعد سكون طویل، إنما ھو تضخیم لتھدید ربما مستقبلي، یجعل التشبیھ بالزلزال مجرد تھدید یتلاءم مع ما یخالج أفكار الرأي العام المتذمر. والذي یتعمق في خلفیات قرار الإبعاد الأخیرة، وفي أسبابھا ودوافعھا، یجد أنھا مجرد تسلسل لعملیة إبعاد رئیس الحكومة بن كیران، في إطار تكریس فلسفة الأصالة والمعاصرة(…) لسیاسة حصار الإسلامیین، ووضع حد للتجاوزات الفكریة لھذه النخبة من السیاسیین الذین رغم قربھم من النفوذ المخزني، بدؤوا یزیغون(…) عن الطریق المرسوم، للدفع بھم – بعد بن كیران – إلى حافة الضیاع المحتوم. وقد قرأنا في المجلة الفرنسیة المقربة من ثنایا القصر ”جون أفریك“، في 20 یولیوز الماضي: ((إن مقربا من القصر(…) قال بأن الملك غاضب على بن كیران، الذي یعلن عن ولائھ للملك یومیا، لكنھ في نھایة الأسبوع یتحدث كمعارض خلال اجتماعھ بأطر حزبھ)). تماما مثل وضع الأمین العام لحزب التقدم، نبیل بنعبد الله، الذي لم یقبل القصر أبدا تجاوزاتھ في انتقاد أسلوب التحكم(…) المخزني، وھو عضو في الحكومة المخزنیة، وكان خروج نبیل بنعبد الله عن الخط المرسوم، في تصریح صحفي یوم 8 شتنبر 2017 ،مرصودا ببلاغ من الدیوان الملكي یضرب على أنامل الوزیر التقدمي الأنیق، الذي نسي أن الملك الحسن الثاني ھو الذي انتزع ھذا الحزب من مخالب الشیوعیة العالمیة، وحكى في مذكراتھ المطبوعة، أنھ خلال سفرة ما بین فاس وإیفران، وكان یرافقھ الطبیب الشیوعي الدكتور مسواك، أقنعھ بضرورة تحویل الحزب الشیوعي إلى حزب للتقدم والاشتراكیة، وربما ھو الحسن الثاني الذي كتب لھذا .”لسیدنا الصغیر الحزب» ”le petit parti de sidna» یعني P.P.S بالفرنسیة رموزه الحزب فأحرى أن یسمح بنعبد الله بنزع طاقیتھ الوزاریة عندما اجتمع بأطر حزبھ في أحد الاجتماعات المعقودة في ینایر 2017 ،لیقول بصراحة: ((إن طبیعة النظام(…) المغربي مرتبطة بأصول وأیضا بمصالح، ونحن نرى كیف یجري توقیف تجربة دیمقراطیة، وما یحدث الآن، ھو العودة إلى التحكم في القرار)). صیغة مھذبة، لتعبیرات ماركسیة لینینیة، لم یبق لھا موقع في أطراف الدولة الروسیة فأحرى في دولة موضوعة تحت رقابة مخزنیة صارمة.. أما ربط بعض مصادر الإعلام، لدوافع ھذا التعدیل بالتخاذل في تنفیذ الإصلاحات المرسومة للنھوض بإقلیم الحسیمة، فإن ھذه الإصلاحات كانت مرتبطة بإمضاءات مجموعة من الوزراء في حفل رسمي ترأسھ الملك محمد السادس، قدمتھم كامیرات التلفزة كما یلي: ((التوفیق الأحباس، حصاد الداخلیة، أخنوش الفلاحة، بوسعید المالیة، بلمختار التعلیم، حداد السیاحة، الوردي الصحة، السكوري الشبیبة، بولیف التجھیز)). فمن حدد مسؤولیة الإھمال في حق ھذا الوزیر دون الوزیر الآخر، لیشمل التوقیف العقابي ھؤلاء الوزراء ویستثني الآخرین، وتصبح ھذه الجزئیات ثانویة أمام ضخامة القرار الصادر بإبعاد قطب من أقطاب الدولة والمخزن(…) وزیر الداخلیة السابق محمد حصاد الذي یكرس إبعاده ما فسره خبیر وطني تقدمي، لا یعتبر من المغضوب علیھم ولا من الضالین، المستشار السابق لرئیس الحكومة عبد الرحمن الیوسفي، ورئیس مؤسسة ((بأن اللجنة التي ھو عضو فیھا والمؤسسة للتنسیق مع رئیس الحكومة لم تعقد إلا اجتماعین اثنین في ظرف عبد الرحیم بوعبید، الاقتصادي، العربي الجعیدي، الذي فسر عناصر العجز المسؤول في التعامل الحكومي عشر سنوات(…) وأن عبد الإلھ بن كیران ربما تكمن إشكالیتھ في تواجد قنوات تلف حول الرئاسة(…) لأنھ حتى بعد صدور دستور 2011 لم یحدث تغییر كبیر في مجال الحكامة التي بقیت بید القصر، الذي یحاول بعض الوزراء الاتصال بھ دون المرور عبر رئیس الحكومة)) (طیل كیل. 2 نونبر 2017.( حكیم آخر من الوزن الثقیل، الرئیس السابق لحزب التقدم، إسماعیل العلوي، الذي یزن كل كلمة ینطق بھا، علق على التغییرات الأخیرة، فانتقل من دعمھ ووساطتھ لبقاء حزبھ في عداد الأغلبیة الحكومیة إلى الدعوة صراحة إلى خروج حزبھ للمعارضة.. لتبقى ظاھرة الإبعاد الممنھج للقطب المخزني الكبیر محمد حصاد، أكبر برھان على أن التغییرات الأخیرة كانت مجرد عملیة لإعادة توزیع أوراق العمل السیاسي، إن لم تكن تذكیرا لأیام خالیة مضت، تحدثت فیھا الصحافة عن المفاجأة الملكیة(…) بإدراج حصاد في حكومة بن كیران، وھو الذي كان قد خرج لتوه من حلبة صراع مفتوح وعلني بین حصاد والمستشار فؤاد الھمة، على ھامش انتخابات المجلس الجماعي لمدینة طنجة سنة 2007 حینما كان حصاد والیا على مدینة طنجة، ولم یقبل طریقة التصویت المصنوع(…) لتنصیب مرشح الأصالة والمعاصرة سمیر عبد المولى رئیسا لمجلس طنجة، بتعلیمات جعلت الأغلبیة المطلقة لأعضاء مجلس جھة طنجة وكلھم من حزب العدالة والتنمیة(…) یفاجؤون بأنھم صوتوا دون شعور(…) على مرشح الأصالة والمعاصرة عبد المولى، الشيء الذي جعل والي طنجة، حصاد یھدد بالاستقالة رافضا لھذا التلاعب(…) لیتم مباشرة سحبھ من ولایة طنجة، وإبعاده رئیسا لمؤسسة میناء طنجة المتوسطي، بعد مواجھة صریحة بینھ وبین المستشار فؤاد الھمة، تضخمت بعد شھور لتنتھي باستقالة الرئیس المفروض عبد المولى من حزب الأصالة، ومن رئاسة المجلس الطنجوي، بل وقرار عبد المولى الانضمام إلى حزب العدالة والتنمیة. أسرار وخبایا(…) كانت وراء انطلاقة سلسلة الأخطاء التي ارتكبھا حزب الأصالة والمعاصرة، والتي كرسھا إسناد زعامة ھذا الحزب لشخص إلیاس العمري الذي أصبح یواجھ مظاھر الاندثار، الذي ربما لا یرضي یقبل، ربما، أن ینزع حصاد شاشیة المخزن ویصبح رئیسا لحزب الحركة الشعبیة، الحزب الذي تلقى ضربات المؤسس الأول لھذا الحزب، وقد أصبح صاحب الكلمة الأولى والأخیرة، على مستوى القرار السامي، والذي لم موجعة بإبعاد الكثیر من وزرائھ ووزیراتھ، عقابا لھم على التخطیط لتأھیل حصاد لأن یلعب دورا سیاسیا في المستقبل. مناورات ومخططات یظھر أنھا مقررات من مصادر أوسع من شخص فؤاد الھمة وحده، وھو الذي صدرت في حقھ مؤخرا شھادات – خالد الجامعي مثلا – بأنھ لیس الھمة ھو مصدر كل القرارات. وكما قال القرآن في سورة الأحزاب: ((ھناك ابتُلي المؤمنون، وزلزلوا زلزالا شدیدا))، زلزالا بشریا مصنوعا بالتأكید، لأنھ یھدد بأخطار مستقبلیة قد تسفر عنھا ھذه التحریكات السلطویة(…) والتي یكشف الواقع أنھا وسعت وضخمت ھیكل المعارضة المستقبلیة(…) والتي أصبحت تستقطب تحالفات بین الغاضبین والرافضین، في صفوف حزب الاستقلال المناصرین لاتجاه شباط، والتقدمیین أنصار نبیل بنعبد الله، والاتجاه المؤید لعبد الإلھ بن كیران في حزب العدالة والتنمیة، وھو ما یؤھل لصراع اختصره الباحث عبد العلي الودغیري الذي كتب: ((ھناك أشخاص یصنعون الكراسي وآخرون تصنعھم الكراسي، أما الذین تصنعھم الكراسي فھم الضعفاء التفھاء)).