آخر الأخبار
الرئيسية / عالم البيئة / غياب المرافق الضرورة بالحي الجديد بابن جريريفتح الباب على مصراعيه أمام الانحراف..

غياب المرافق الضرورة بالحي الجديد بابن جريريفتح الباب على مصراعيه أمام الانحراف..

المنصوري:

  يفتقر الحي الجديد ببلدية ابن جرير عاصمة الرحامنة الى المساحات الخضراء والفضاءات الخاصة للعب بالنسبة للاطفال، ما جعل المواطنين يطالبون السلطات المحلية بضرورة إنجاز مساحات خضراء وملاعب حتى يتسنى لأبنائهم التمكن من اللعب والترفيه.

وقد أكد  للعالم بريس  احد سكان الحي الجديد أنهم طالبوا  في كثير من المناسبات المسؤولين على تدبير الشان المحلي  بإنجاز مساحات   خضراء تعطي جمالية للحي وكذا مرافق رياضية، غير أنه لا جديد يذكر في هذا الشأن مما جعلهم يستنكرون تجاهل المسؤولين لمطالبهم. ويطرح شباب الحي مشكل النقص الفادح في الملاعب بالاحياء الشعبية ، حيث يجد هؤلاء صعوبة في ممارسة هواياتهم الرياضية وهو ما يعيق منظمي الدورات الرياضية في تأطير الشباب بعيدا عن الآفات الاجتماعية   كماأبدى الأولياء تخوفهم من تعرض فلذات أكبادهم للحوادث لاسيما وأنهم يتخذون الطرقات والشوارع مكانا للعب وهو ما يشكل خطرا حقيقيا على حياتهم، مطالبين الجهات المعنية بضرورة التعجيل بالتهيئة وبرمجة مشاريع تتعلق بتوفير المساحات الخضراء من جهتهم  عبر الشباب والأطفال عن استيائهم وامتعاضهم من النقائص المسجلة بالحي من حيث المرافق الترفيهية سواء أكانت  رياضية أو ثقافية، على اعتبار أن توفيرها مهم في حياتهم لكسر الروتين الذي يعيشونه نهاية الاسبوع وايام العطل، مؤكدين أن الاطفال يضطرون للعب في مساحات شاغرة معرضين أنفسهم لخطر السقوط والإصابة بجروح أو كسور وحتى لحوادث أخرى لا تحمد عقباها. فضلا عن ذلك فإن غياب مثل هذه المرافق التي تساهم في إظهار مواهبهم الرياضية، سيؤدي حتما للانحراف في ظل تأخر المسؤولين المحليين عن برمجة مشاريع في هذا المجال على الرغم من المطالب التي كانوا قد رفعوها الى مصالح البلدية في كثير من المناسبات والتي لم تلق آذانا صاغية

ويجب الاشارةو الى انه حين تغيب المرافق التربوية والرياضية والثقافية وسط حي اهل بالسكان يسهم في خلق بؤر للانحراف  والجريمة  الى جانب غياب المجال الاخضر الدي يؤدي بدوره الى انتشار التلوث .