آخر الأخبار
الرئيسية / كُتّاب وآراء / لماذا.. الاستخفاف بعقول البشر يا دول الحصار ؟

لماذا.. الاستخفاف بعقول البشر يا دول الحصار ؟

فريدة العبيدلي :

كالعادة منذ أن بدأ حصار قطر ونحن نصحو كل صباح على مهزلة جديدة من مهازل وأكاذيب دول الحصار المتلاحقة، حتى أصبحت أكاذيبهم محل استهزاء شعوب المنطقة ودول العالم قاطبة يتناولونها في تعليقاتهم بسخرية لاذعة دلالة على ما وصلت إليه دول الحصار في فبركاتهم وأكاذيبهم لمستوى يتنافى وقيم العقل والعصر والمعرفة، لا نخفيكم سراً لقد أصبحت اتهاماتهم بالنسبة لنا مجرد فقاعات خاوية سرعان ما تطفو على السطح لترتطم بالقاع ثانية، ولكن أن تصل أكاذيبهم إلى حد اتهام قطر بالتعامل مع الجن والسحرة للتغلب على أزمة الحصار، دلالة على مستوى الإفلاس الفكري والأخلاقي الذي وصلوا إليه في مسلسل حصارهم الغاشم، واستخفاف بعقول الناس في عصرنا.

تذكرني مهزلة الجن التي أطلقها جهابذة السياسة في دول الحصار بقصص وأساطير الجن والسحرة التي كانت متداولة بين الناس في مجتمعاتنا الخليجية في الأزمان الغابرة، والتي كانت متناقلة عبر الأجيال في الروايات والقصص التي كان يرويها كبار السن للصغار بغرض تحذيرهم من مخاطر الحياة القاسية، كانت قصصهم بشخوصها الغريبة ذات القوى الخارقة مبهرة عند سماعها في صغرنا ولكنها مع الوقت أصبحت أساطير خرافية متداولة، ولكن أن تعود هذه الأساطير لتصبح مادة إعلامية لفبركات وأكاذيب دول الحصار، هنا تكمن المهزلة التي أثارت استنكار العالم وسخريته ودفعت الشباب لابتكار فيديوهات هزلية تبيّن ضحالة ما يساق من اتهامات لا تقبلها العقول الواعية.

 هل نسيتم أو تناسيتم يا دول الحصار يا من فكرتم في هذه التهم أننا نعيش في عصر تفجرت فيه ثورة العلم وتكنولوجيا المعرفة؟ عصر تتنافس فيه جميع القوى على غزو الفضاء واكتشاف عوالمه الغامضة المحيرة، وأنتم ما زلتم تخاطبون شعوبكم كمن يعيشون في العصور البائدة.

كان الأحرى بهم الارتقاء بمستوى ما يبتدع من أكاذيب لتتناسب وعصر التكنولوجيا الرقمية المتطورة، حتى يكون وقعها في النفوس أشد وقعاً وأقوى جذباً للعقول النيّرة، الفجوة في الواقع ساحقة بين افتراءاتهم والحقيقة السافرة المتجلية في مواقف قطر الواضحة المعلنة، حتى تصريحات وزراء خارجياتهم في مؤتمر القاهرة، جاءت حمقاء هزيلة خاوية، فضحت مدى ضعفهم وافتعالهم لادعاءات لا معنى لها ولا دلالة سياسية مقنعة، سجلوا من خلالها بجهلهم على مرآى ومسمع من العالم نقاط قوة وانتصاراً ساحقاً لدولة قطر الصامدة المحاصرة.

ماذا بعد مهزلة الجن يا دول الحصار هل بقيت في جعبتكم تهم أخرى؟ بعد أن اختلطت الأمور وتداخلت وأصبحت مضحكة لسذاجتها، ومحزنة للحال الذي وصل إليه إعلامكم الذي فقد مصداقيته واحترامه في عالم تحترم فيه العقول المفكرة،

سؤال يفرضه الوضع المأساوي الذي تعيشه دول الحصار من فوضى وعشوائية سياسية وإعلامية منفرة، وضع تداخلت فيه ادعاءاتهم وافتراءاتهم المتكررة على قطر

هل نحن إرهابيون أم نتعامل مع الجن والسحرة ؟

 الأولى أصبحت ممجوجة لا معنى لها وتفتقر للأدلة، والثانية تعد سقطة إعلامية تاريخية في زمن بات فيه العلم والتكنولوجيا يشكلان قوى سحرية مسيطرة، لذا كان الأجدى بدول الحصار الاستعانة بمستشارين قادرين على فهم مجريات العصر وابتكار تهم تتناسب وعقول البشر في عصرنا.

 كاتبة قطرية