الرئيسية / افتتاحية / اختتام فعاليات المهرجان السنوي الإقليمي للغة الإنجليزية في نسخته الخامسة بخريبكة.

اختتام فعاليات المهرجان السنوي الإقليمي للغة الإنجليزية في نسخته الخامسة بخريبكة.

  سعيد العيدي  :

نظم  الفرع الإقليمي للجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزيةMAROCCAN ASSOCIATION OF TEACHERS OF ENGLISH  بشراكة مع نادي الموارد التعليمية للتقوية اللغوية والتفتح الثقافي  “CIRCLE ” وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  بخريبكة والمفتشية الإقليمية للمادة النسخة الخامسة للمهرجان الإقليمي السنوي لمواهب التلاميذ يوم 06 ماي 2017 بالمركب التربوي والذي عرف مشاركة 12 مؤسسة تعليمية عمومية و8 مؤسسات خاص وهم ” ثانوية بن عبدون التأهيلية ، ثانوية المقاومة التأهيلية وادي زم، ثانوية الحسن الثاني التأهلية وادي زم، ثانوية المختار السوسي التأهيلية وادي زم، ثانوية الشهيد الورداني الاعدادية وادي زم، ثانوية بن رشد التأهيلية أبي الجعد، ثانوية بن تاشفين التأهيلية خريبكة، ثانوية الموحدين التأهيلية خريبكة، ثانوية المغرب الكبير التأهيلية خريبكة، ثانوية ورديغة بير مزوي التأهيلية، ثانوية الامام مالك الاعدادية خريبكة، ثانوية الفوسفاط التأهيلية خريبكة، إعدادية الشهيد لمعلم العربي الاعدادية خريبكة، وكذا مؤسسات التعليم الخصوصي وهم: مؤسسة الأزهر الخاصة خريبكة ، سنابل الأمل خريبكة، مؤسسة عمر الخيام خريبكة، ابن سينا الخاصة خريبكة، الخوارزمي الخاصة خريبكة، سنابل اقرأ الخاصة خريبكة، أسامة بن زيد الخاصة خريبكة، مجموعة مدارس الأمبير الخاصة خريبكة، ومؤسسة ابن سينا الخاصة خريبكة” والذي تضمن مسابقة في فن الخطابة  والحجاج باللغة الإنجليزية “PUPLIC SPEAKING”  في صنف الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي وذلك تحت شعار : “STUDENTS HAVE GOT TALENTS” وقد افتتح المهرجان الذي حضره ممثلي المؤسسات التعليمية والمشاركين والمشاركات التلاميذ والتلميذات وآبائهم وأمهاتهم وأوليائهم بكلمة الأستاذ عبد الرحيم فشتال رئيس الجمعية شكر في مستهلها بجميع المؤسسات المشاركة وبالحضور الكريم مذكرا في الوقت ذاته بالأهداف التي سطرتها الجمعية والتطور الذي عرفته اللغة ونوع الأنشطة التي نظمتها الجمعية، أما كلمة الأستاذ الدكتور عبد الرزاق السبطي مفتش اللغة الإنجليزية ورئيس لجنة التحكيم المحكمة المكونة من قبل الأستاذ المفتش سعيد أحسن والأستاذ عبد الكريم هياب شكر خلالها الحضور الكريم، منوها في الوقت ذاته بالدور المركزي الذي تقوم به الجمعية عبر تنظيمها لأنشطة ومسابقات وازنة على الصعيد الإقليمي وكذا بروح المنافسة التي يتحلى بها المشاركون موضحا عمق العلاقة الطيبة التي أصبحت تربط أساتذة اللغة الإنجليزية ومفتشي اللغة بأباء وأمهات التلاميذ المشاركين في مختلف الأنشطة التي تقام على مضار السنة . كما تقدمت الأستاذة والأم كلثوم ابحري بكلمة ألقتها نيابة عن الآباء والأمهات، فيما تعذر حضور الأستاذ محمد قزيري المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بخريبكة لظروف عمل إدارية بالأكاديمية الجهوية وأبلغ السيد المفتش الإقليمي للغة الإنجليزية عن تشكراته للجمعية وللأنشطة المتميزة التي تنظمها.

كما عرفت المسابقة الخاصة في فن الخطابة “PUPLIC SPEAKING” ، مشاركة حوالي عشرون تلميذا وتلميذة مقسمين على مجموعتين يمثلن مستوى الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي بإقليم خريبكة وهم:

عبد الله فراقش، إبراهيم الأبيض، سلمى بنهامو، إكرام عوبيدة، نوهيلة التازي، نادية الكباريتي، ياسين لحنيش، محمد قربي، وتلاميذ أكسيس الممثلين في التلميذتين دونيا أمين، وسعيدة دزيري عن المجموعة الأولى الخاصة بمستوى صنف الثانوي الإعدادي.  تم نوهيلة حكيمي، ندى السبطي، علي ميتوال، يوسرى العايدي، مارية لحنيش، أمينة بهنان، مريم حباضي، شرف فايز، عبد الرحيم هدفاني، وندى لحجل عن المجموعة الثانية الخاصة بمستوى صنف الثانوي التأهيلي.  

وقد تخللت المسابقة عرض لوحات فنية، موسيقية، مسرحية، درامية. وبعد انتهاء التلاميذ من تقديم مشاركتهم قامت لجنة التحكيم باختيار الفائزين الأوائل الثلاث عن كل صنف والذين تسلموا جوائز تحفيزية و شهادات تقديرية، كما وزعت شهادات المشاركة على باقي التلاميذ المتبارين والمشاركين في الفقرات التنشيطية، وجاءت النتائج على الشكل التالي:

ففي صنف الثانوي الإعدادي فاز بالمرتبة الأولى التلميذ ياسين لحنيش عن مؤسسة المسيرة وسلم له الجائزة والشهادة الدكتور عبد الرزاق السبطي المفتش الإقليمي لأساتذة اللغة الإنجليزية، أما الثنية المرتبة فازت بها التلميذة نهيلة التازي عن مؤسسة إقرأ وسلم لها الجائزة والشهادة الأستاذ عبد الكبير التنساوي الكاتب العام للجمعية، في حين آلت الرتبة الثالثة للتلميذ محمد قربي عن مؤسسة إبن سينا وسلم له الجائزة والشهادة الأستاذ أحسن سعيد مفتش اللغة الإنجليزية، وفي مايخص صنف ومستوى الثانوي التأهيلي فازت بالمرتبة الأولى التلميذة نهيلة حكيمي عن مؤسسة الأزهر وسلم لها الجائزة والشهادة الأستاذ عبد الرحيم فشتال رئيس الجمعية، أما الرتبة الثانية فازت بها  التلميذة ندى لحجل عن مؤسسة يوسف ابن تاشفين وسلم لها الجائزة والشهادة والدها رفقة الأستاذة سعيدة مختاري في ما آلت الرتبة الثالثة للتلميذتان ندى السبطى ويوسرى العايدي عن مؤسسة الموحدين وسلم لهما الجائزة والشهادة الأستاذة عزيزة لحرش.

 وقبل الختم أخذت صور تذكارية للفائزين صحبة رئيس وأعضاء الجمعية  وأعضاء لجنة التحكيم، وتقدم رئيس الجمعية “MATE” بتنويه خاص للأستاذين محمد درمومي وسعيد زوكومو على حسن التعاون والتنظيم وتوفير الجوائز للفائزين مع تنويه آخر للأستاذة إلهام حدادي نائبة رئيس الجمعية وانتهى النشاط الذي كان من تنظيم جيد ومحكم في جو يسوده الإلتزام والمسؤولية.